مؤسس "تلغرام" يعلن إغلاق مشروع العملة المشفرة TON

طباعة

أعلن مؤسس "تلغرام" بافيل دوروف عن إغلاق مشروع عملة بلوكشين المشفرة TON

وأوضح دوروف أن سبب إغلاق مشروعه يعود إلى قرار اتخذته محكمة أمريكية معقبا القرار المذكور يعني أن 96% من سكان الأرض يتوقفون على الولايات المتحدة في المجالين المالي والتكنولوجي.

وقال أيضا في مدونته "قد اتخذنا قرارا صعبا بإغلاق منصة بلوكشين Telegram Open Network  "TON" ، ما يعني أنه لن يتم تشغيلها. وبذلك تنتهي مساهمة شركة تلغرام" في مشروع العملة الافتراضية التي عملنا على إعدادها على مدى 2.5 عام وأطلقنا عليها تسمية Gram."

وعلق على القرار القضائي الأمريكي قائلا في حال تشغيل المنصة كانت العملة الافتراضية التابعة لشركته متاحة لكل مواطن أمريكي في أي ركن من الكوكب، الأمر الذي يتعارض مع المصالح المالية والتكنولوجية الأمريكية وبالدرجة الأولى يهدد هيمنة الدولار الأمريكي على العالم.

وأوضح أن الولايات المتحدة تستطيع إغلاق أي بنك وأية مؤسسة مالية في العالم بفضل سيطرتها على الدولار، أما سيطرتها على شركتي "آبل" و"غوغل" فتمكنها من حذف أي تطبيق في "آبل ستور" و"غوغل بلاي". واستطرد دوروف قائلا:" إن 96% من سكان العالم يتوقفون في الوقت الراهن على قرارات يتخذها 4% فقط ممن يشكلون سكان الولايات المتحدة. وهذا الأمر مؤسف جدا".

يذكر أن تطبيق "تلغرام" للتراسل الفوري يعد واحد من التطبيق الأكثر شعبية في العالم. وغادر، بافيل دوروف الذي أسس شبكة التواصل الاجتماعي الروسية المشهورة VK في أبريل 2014 روسيا لسبب خلاف مع السلطات الروسية، معلنا نفسه "مواطن العالم" .