النفط يهبط 2% عند التسوية رغم تراجع مفاجئ لمخزونات الخام الأمريكي

طباعة

تراجعت أسعار النفط نحو 2٪  اليوم الأربعاء رغم أول تراجع في مخزونات الخام الأمريكية منذ يناير كانون الثاني، إذ أجج رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي بواعث القلق بتصريحات قاتمة تحذر من أشهر عديدة قد يستغرقها تعافي الاقتصاد من جائحة فيروس كورونا.

وكان النفط قد صعد توقعا لتعافي الطلب على الوقود، في الوقت الذي يخفض فيه المنتجون الإمدادات للحد من تخمة المعروض في خضم الجائحة.

لكن الخام تراجع اليوم هو وسائر الأصول عالية المخاطر مثل الأسهم بفعل إشارات حكومية على أن الانتعاش قد يستغرق وقتا.

وتحدد سعر التسوية لخام القياس العالمي برنت على انخفاض 79 سنتا بما يعادل 2.6٪ إلى 29.19 دولار للبرميل.

وأغلقت العقود الآجلة لخام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط منخفضة 49 سنتا أو 1.9٪عند 25.29 دولار للبرميل.

وأعطى جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي تقييما متشائما للاقتصاد الأمريكي اليوم وجدد تشككه في أسعار الفائدة السلبية.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن مخزونات الولايات المتحدة من الخام انخفضت 745 ألف برميل الأسبوع الماضي، بينما كانت تشير التوقعات إلى ارتفاع 4.1 مليون برميل.