رويترز: بن لادن السعودية تريد مستشارا لإعادة هيكلة مجمع ناطحات سحاب في مكة

طباعة

أفادت مصادر لرويترز ووثيقة أن مجموعة بن لادن العالمية القابضة، أكبر شركة إنشاءات سعودية، تسعى لتعيين مستشار لخفض التكاليف وإعادة هيكلة الدين بمجمع ناطحات سحاب في مكة.

تأتي الخطوة في إطار جهود لإعادة هيكلة مجموعة الإنشاءات، بعد أن أخذت الحكومة حصة تبلغ 35 بالمئة من أعضاء بعائلة بن لادن شملتهم حملة لمكافحة الفساد أطلقتها الرياض أواخر 2017.

كانت بن لادن أتمت مجمع أبراج البيت بتكلفة 15 مليار دولار في 2011. يتكون المشروع من سبعة أبراج تضم فنادق ومراكز تسوق تطل على المسجد الحرام في مكة.

وبرج الساعة المقام بارتفاع 603 أمتار هو العلامة الأبرز للمجمع، الذي أقيم لتحديث المدينة العتيقة وتوفير الإقامة ومرافق أخرى للحجاج.

وقالت بن لادن في وثيقة طلب مقترحات اطلعت عليها رويترز إنها تريد عروضا من المستشارين "نيابة عن المساهمين في مجمع أبراج البيت" لمراجعة أدائه التشغيلي والمالي وتقييم خيارات إعادة الهيكلة المالية.

وسيضطلع المستشار وفقا للوثيقة بمهام "مراجعة الهياكل المالية المحتملة وخيارات التنفيذ التي قد تشمل إعادة جدولة القروض الحالية أو إعادة تمويلها أو خيارات أخرى آخذا في الحسبان أي تداعيات لتغييرات في هيكل الملكية".

ولم ترد بن لادن السعودية على طلبات بالبريد الإلكتروني للتعليق.

عينت المجموعة في الآونة الأخيرة شركة الاستشارات المالية هوليهان لوكي لإعادة هيكلة ديون على الشركة بمليارات الدولارات، حسبما ذكره مصدران ماليان. وأحجمت هوليهان لوكي عن التعقيب.

طلب العروض المقدم من مجموعة بن لادن يحمل تاريخ أكتوبر تشرين الأول 2019 لكن المصادر قالت إنها لم تحط علما به إلا في الأشهر الأخيرة.