تحسن معنويات المستثمرين الألمان بفضل الآمال في تعافي الاقتصاد

طباعة

أظهر مسح تحسنا كبيرا في معنويات المستثمرين الألمان بشكل فاق التوقعات في مايو أيار، إذ خفتت المخاوف حيال تأثير جائحة فيروس كورونا على أكبر اقتصاد في أوروبا وتنامت الآمال في حدوث تعاف في النصف الثاني من العام.
 
ويواجه الاقتصاد الألماني أسوأ ركود له منذ الحرب العالمية الثانية، حتى مع بدء السلطات في تخفيف إجراءات العزل المفروضة بهدف احتواء انتشار المرض.
 
وقال مركز البحوث الاقتصادية الأوروبية إن مسحه الشهري أظهر ارتفاع معنويات المستثمرين حيال الاقتصاد إلى 51 من 28.2 في أبريل نيسان. وكان الاقتصاديون يتوقعون قراءة عند 32.
 
وقال رئيس المركز أخيم فامباخ في بيان "يزداد التفاؤل بأنه سيكون هناك تعاف اقتصادي اعتبارا من فصل الصيف."

وهبط مؤشر منفصل يقيس تقييم المستثمرين للأوضاع الحالية للاقتصاد إلى سالب 93.5 من سالب 91.5 في الشهر السابق. كان المحللون يتوقعون قراءة عند سالب 88.
 
وقال فامباخ إن المستثمرين يتوقعون تسارع وتيرة الاقتصاد الألماني مجددا في الربع الرابع، لكنه أضاف أن التعافي ربما يستغرق بعض الوقت.