بناء المساكن في أمريكا يهوي 30% وهو أكبر هبوط بالنسبة المئوية منذ بدأت الحكومة رصد البيانات في 1959

طباعة

هوى بناء المساكن في الولايات المتحدة في أبريل نيسان بأسرع وتيرة منذ الاحتفاظ بسجلات كما سجلت تراخيص البناء هبوطا حادا، وهو ما يبرز مخاوف من أن أزمة فيروس كورونا ستؤدي إلى أعمق انكماش اقتصادي في الربع الثاني منذ الكساد الكبير.

ويضاف التقرير الذي صدر عن وزارة التجارة الأمريكية اليوم الثلاثاء الى بيانات قاتمة هذا الشهر تظهر فقدان 20.5 مليون وظيفة.

وبالإضافة إلى انهيار في مبيعات التجزئة وانتاج قطاع الصناعات التحويلية فإن البيانات تشير ألى أن أبريل نيسان كان على الأرجح أسوأ شهر حتى الآن في التراجع الحالي لأكبر اقتصاد في العالم.

وقالت وزارة التجارة إن بناء المساكن هوى بنسبة 30.2% إلى معدل سنوي قدره 891 ألف وحدة الشهر الماضي، وهو أدنى مستوى منذ أوائل 2015 .

ومن حيث النسبة المئوية فإنه أكبر هبوط منذ بدأت الحكومة رصد تلك السلسلة في 1959 .

وكان بناء المساكن قد هبط 18.6 بالمئة في مارس آذار.

وتراجعت تصاريح بناء المساكن 20.8 بالمئة إلى وتيرة سنوية قدرها 1.074 مليون وحدة في أبريل نيسان، وهو أدنى مستوى منذ يناير كانون الثاني 2015.