سندات الخليج السيادية ترتفع بدعم من تعافي أسعار النفط

طباعة

ارتفعت السندات السيادية الخليجية، وبخاصة ذات آجال الاستحقاق الطويلة، مدعومة بتعافي أسعار النفط على مدار الشهر الأخير في ظل تحسن الطلب.
 
وأظهرت بيانات رفينيتيف أن السندات الدولارية السعودية المستحقة في 2060 زادت 2.3 سنت ليجري تداولها عند 109.7 سنت في الدولار. وصعدت سندات أبوظبي المستحقة في 2050 بواقع 1.4 سنت ليجري تداولها عند 112.8 سنت في الدولار. وارتفعت السندات الحكومية القطرية، في حين شهدت الأوراق العمانية والبحرينية تغيرات طفيفة.
 
وقال ثلاثة من مديري الصناديق إن تعافي أسعار النفط ساعد في رفع أسواق الدين بالمنطقة شديدة الاعتماد على النفط والغاز، والتي سجلت أيضا مكاسب قوية يوم الاثنين على خلفية صعود في الأسواق العالمية.
 
وجرى تداول خام برنت عند 35.16 دولار للبرميل اليوم ارتفاعا من 29.19 قبل أسبوع ومن قاع عند 19.33 يوم 21 أبريل نيسان.

شهدت سلطنة عمان، وهي من الأضعف ائتمانيا في المنطقة، تراجع العائد على سنداتها لأجل 30 عاما المستحقة في 2048 إلى 8.8% اليوم من 10.4% قبل شهر. وبلغ العائد على تلك الأوراق ذروة عند 12.1% في مارس آذار.
 
وقال مدير صندوق إن سوق الدين الخليجية تدعمت بالمستثمرين الآسيويين على خلفية إصدار من أبوظبي أمس الثلاثاء، والذي باعت فيه سندات بثلاثة مليارات دولار عبر إعادة فتح باب الاكتتاب في ثلاث شرائح بيعت الشهر الماضي.