تعديل بالخفض لتضخم منطقة اليورو في ابريل لقاع 4 سنوات

طباعة

أفادت بيانات نهائية نشرها مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي يوروستات أن التضخم السنوي لمنطقة اليورو في أبريل نيسان بلغ 0.3%، وهو أدنى مستوى في قرابة أربع سنوات، إذ خفض المكتب تقديراته السابقة في ظل نزول أسعار النفط أكثر من التوقع السابق.
 
وكانت تقديرات سابقة للمكتب تشير إلى ارتفاع أسعار المستهلكين في التسع عشرة دولة التي تستخدم اليورو 0.4% على أساس سنوي في أبريل نيسان، لكنه خفض اليوم الرقم إلى 0.3% وهو الأدنى منذ أغسطس آب 2016.
 
ويتأكد بهذا مسار تباطؤ التضخم منذ بدء العام، إذ هبط من 0.7% في مارس آذار، و1.2% في فبراير شباط و1.4% في يناير كانون الثاني، ليزداد بعدا عن هدف البنك المركزي الأوروبي لمعدل يقل قليلا فحسب عن 2% على المدى المتوسط.
 
وجاءت المراجعة نتيجة انخفاض فاق التوقعات في أسعار الطاقة في ظل أزمة فيروس كورونا وحرب أسعار منتجي البترول الكبيرين روسيا والسعودية.
 
وقال يوروستات إن أسعار الطاقة نزلت 9.7% على أساس سنوي في أبريل نيسان، انخفاضا من تقديره السابق لهبوط 9.6%.
 
وباستبعاد أسعار النفط، أظهرت بيانات يوروستات أن التضخم زاد إلى 1.4% في أبريل نيسان من 1.3% في مارس آذار، وهو ما يعود بشكل رئيسي إلى ارتفاع الأسعار بمتاجر البقالة.
 
ومقارنة مع الشهر السابق، أبقى يوروستات على قراءة معدل التضخم في منطقة اليورو عند 0.3%.