الأسهم الأوروبية تحذو حذو نظيراتها الأمريكية في الصعود بفعل آمال التعافي

طباعة

ارتدت سوق الأسهم الأوروبية عن خسائرها الأولية وأغلقت على ارتفاع اليوم الأربعاء حاذية حذو بورصة وول ستريت بدعم من آمال بتعاف اقتصادي ومكاسب لقطاع التكنولوجيا.

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول مرتفعا واحدا بالمئة بعد أن كان هبط بما يصل إلى 0.8 بالمئة عند الفتح.

وصعد المؤشر الرئيسي لأسهم منطقة اليورو 1.4 بالمئة.

ودفعت بداية متفائلة لبورصة وول ستريت، أثارتها مكاسب قياسية لفيسبوك وأمازون دون كوم، الأسهم الأوروبية لتسجل أقوى إغلاق في ثلاثة أسابيع.

وقادت أسهم التكنولوجيا مكاسب السوق الأوروبية مع صعود مؤشرها 2.2 بالمئة بينما ارتفع قطاعا الكيماويات والنفط والغاز 1.7 بالمئة لكل منهما، وهو ما ساعد في الارتداد عن خسائرها الأولية التي أثارتها شكوك مستمرة حول لقاح محتمل لفيروس كورونا.