أميركا تدفع مليار دولار للحصول على 300 مليون جرعة من "لقاح كورونا البريطاني"

طباعة

قالت وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأميركية إن واشنطن طلبت 300 مليون جرعة من لقاح محتمل لمرض كوفيد-19 تقوم شركة "أسترا زينيكا" وجامعة أوكسفورد بتطويره، وتأمل في أن تكون أول جرعات جاهزة بحلول أكتوبر المقبل.

وقال وزير الصحة الأميركي أليكس أزار في بيان إن "هذا العقد مع أسترا زينيكا يعد خطوة كبرى... صوب لقاح آمن وفعال ومتاح على نطاق واسع بحلول 2021".

ووافقت وزارة الصحة الأميركية على دفع ما يصل إلى 1.2 مليار دولار لتسريع تطوير لقاح "أسترا زينيكا" وتأمين 300 مليون جرعة من اللقاحات للولايات المتحدة، بناء على طلب الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وتسمح الصفقة الأميركية بإجراء المرحلة الثالثة من التجارب السريرية للقاح على 30 ألف شخص في الولايات المتحدة.

وقالت أسترا زينيكا إنها أبرمت اتفاقات بشأن توفير 400 مليون جرعة على الأقل من اللقاح، مع القدرة على تصنيع مليار جرعة، ومن المقرر أن تبدأ عمليات التسليم الأولى في سبتمبر.

وكانت المملكة المتحدة ضمنت بالفعل الحصول على 100 مليون جرعة من اللقاح، يتم الحصول على 30 مليون منها في شهر سبتمبر، بعد تعهدها بتمويل عمليات الأبحاث، حيث وعدت الحكومة بأن بريطانيا هي من ستحصل أولا على اللقاح.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة باسكال سوريوت "نود أن نشكر حكومتي الولايات المتحدة والمملكة المتحدة على دعمهما الكبير لتسريع تطوير وإنتاج اللقاح". 

وتم تطوير اللقاح، المعروف سابقا باسم "ChAdOx1 nCoV-19" والآن باسم "AZD1222"، من قبل جامعة أكسفورد وتم ترخيصه لشركة أسترا زينيكا لصنع الأدوية.

ومن غير المؤكد حتى ما إذا كان اللقاح قادرا على توفير مناعة ضد فيروس كورونا.

وبدأت التجارب السريرية للمرحلة الأولى والثانية على اللقاح الشهر الماضي، من أجل تقييم السلامة والقدرة المناعية والفعالية.

وأجريت التجارب على أكثر من 1000 متطوع تتراوح أعمارهم بين 18 و55 عاما عبر عدة مراكز في جنوب إنجلترا.

وتقول "أسترا زينيكا" إنها تدرك أن اللقاح قد لا يعمل، لكنه ملتزمة بتطوير البرنامج السريري بسرعة وزيادة التصنيع رغم المخاطر.