دراسة حديثة: مرضى كورونا الذين عولجوا باستخدام هيدروكسي كلوروكوين معرضون لخطر الوفاة

طباعة

أفادت دراسة جديدة نُشرت اليوم الجمعة في مجلة The Lancet أن مرضى Covid-19 الذين عولجوا في المستشفى باستخدام هيدروكسي كلوروكوين، كان لديهم خطر أعلى للوفاة مقارنة بمن لم يتناولوه.

وفقا للدراسة التي جرت على أكثر من 96 ألف مريض من 670 مستشفى في 6 قارات إن المرضى الذين تناولوا الدواء أو الكلوروكين ، الذي يستمد منه هيدروكسي كلوروكوين، كانوا أكثر عرضة للإصابة بتوترات غير منتظمة في القلب.

قام باحثون في كلية الطب بجامعة هارفارد ومستشفى بريجهام للنساء والمؤسسات الأخرى بدراسة 96,032 مريضاً تم إدخالهم إلى المستشفى مع Covid-19 في الفترة ما بين 20 ديسمبر و 14 أبريل.

ووجدت الدراسة  إن 14888 مريضًا عولجوا باستخدام هيدروكسي كلوروكوين أو الكلوروكين ، إما بمفردهم أو بالاشتراك مع عقار الماكروليد وهو من نوع المضادات الحيوية، وببقية 81144 مريضا كانوا في المجموعة الضابطة.

توفي ما يقرب من 10700 مريض في المستشفى خلال الفترة الزمنية.

ووجدت الدراسة أنه بعد الأخذ في الاعتبار عوامل متعددة ، بما في ذلك العمر والعرق والجنس والظروف الصحية الأساسية ، كانت هناك زيادة بنسبة 34 ٪ في خطر الوفاة للمرضى الذين تناولوا هيدروكسي كلوروكوين وزيادة بنسبة 137 ٪ في خطر عالي للإصابة باضطراب نظم القلب.

تأتي النتائج الجديدة بعد أيام من قول ترامب إنه يتعاطى هيدروكسي كلوروكوين يوميًا لأكثر من أسبوع لمنع العدوى بالفيروس التاجي على الرغم من تحذيرات إدارة الغذاء والدواء الأمريكية.

ويستخدم هيدروكسي كلوروكين ، الذي وصفه ترامب مرارًا وتكرارًا كمغير محتمل للعبة في مكافحة فيروس كورنا ، غالبًا من قبل الأطباء لعلاج  الملاريا والتهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة.

وتتطلع العديد من التجارب السريرية لمعرفة ما إذا كانت فعالة في مكافحة فيروس كورونا ، لكنها ليست علاجًا مثبتًا.

في الأسبوع الماضي، وجدت دراسة أخرى نشرت في شبكة JAMA أن العقار يبدو أنه لا يساعد مرضى Covid-19 ، وبدلاً من ذلك ، وضعهم في خطر متزايد من السكتة القلبية.