ناقلات تحمل وقودا إيرانيا تقترب من البحر الكاريبي

طباعة

أفادت بيانات تتبع السفن من رفينيتيف أيكون بأن أسطولا صغيرا من خمس ناقلات تحمل وقودا إيرانيا لفنزويلا المتعطشة للبنزين يقترب من البحر الكاريبي، إذ من المتوقع وصول أول سفينة إلى مياه البلد الجنوب أمريكي يوم الأحد.

وتورد إيران حوالي 1.53 مليون برميل من البنزين والوقود الألكيلاتي إلى فنزويلا، بحسب حكومتي البلدين ومصادر وحسابات أجراها موقع تانكر تراكرز الإلكتروني بناء على مستويات غاطس السفن.

وتسببت الشحنات في مواجهة دبلوماسية بين إيران وفنزويلا والولايات المتحدة، إذ أن كلتا الدولتين خاضعتان لعقوبات أمريكية.

وتدرس واشنطن إجراءات ردا على الشحن الذي تعتقد الإدارة الأمريكية أنه يجري دفع ثمنه ذهبا، وذلك حسبما قال مسؤول أمريكي لرويترز الأسبوع الماضي.

وقال وزير الدفاع الفنزويلي إن الجيش سيرافق الناقلات فور وصولها إلى منطقة البلاد الاقتصادية الخالصة.

واقتربت الناقلة فورشن التي تحمل علم إيران، وهي الأولى في الأسطول، من البحر الكاريبي اليوم الجمعة.

وتبحر وهي تشغل إشارة الأقمار الصناعية لديها منذ عبورها قناة السويس في وقت سابق من مايو أيار.

وأظهرت بيانات أيكون أن السفن الأربعة الأخرى تتبع المسار نفسه عبر المحيط الأطلسي.