جو بايدن يهاجم أمازون: يجب أن تدفع ضرائبها

طباعة

طالب نائب الرئيس الأمريكي السابق والمرشح الديمقراطي المحتمل للرئاسة "جو بايدن" شركة Amazon بسداد الضرائب المقررة عليها، في أحدث فصول الهجوم على شركة المبيعات الإلكترونية.

وقال "بايدن" عبر تصريحات لـ CNBC : "لا أعتقد أن أي شركة، بصرف النظر عن حجمها أو سلطتها ونفوذها، يجب أن تكون في وضع لا تدفع فيه الضرائب وتكسب مليارات الدولارات".

وحول ما إذا كان هناك ضرورة لتقسيم شركة Amazon ، قال "بايدن" إنه سيترك قرارات مكافحة الاحتكار لإدارته، مشيراً إلى أن سلوك Amazon غير مناسب.

وتابع "بايدن": "ما الذي يدور حوله النظام الرأسمالي؟ النظام الرأسمالي يدور حول تعامل كل مؤسسة بنزاهة وبشكل مستقيم مع الشعب الأمريكي ومع موظفيها.

وكان سجل الضرائب في Amazon موضوع انتقادات من السياسيين.

ودفعت الشركة 162 مليون دولار من ضرائب الدخل الفيدرالية في عام 2019 بعد استحقاق "صفر" في العامين السابقين.

وذكرت Amazon ، التي تستفيد من مجموعة متنوعة من الإعفاءات والخصومات الضريبية، أن إجمالي الإيرادات في العام الماضي بلغت 280.5 مليار دولار.

وفي يونيو حزيران الماضي، دخل بايدن و Amazonفي خلاف عبر موقع تويتر حول هذه القضية، حيث قال بايدن "لا يجب على أي شركة أن تحقق أرباحًا بمليارات الدولارات مع دفع معدل ضرائب أقل من رجال الإطفاء والمدرسين."

وردت Amazon قائلة إنها دفعت 2.6 مليار دولار من ضرائب الشركات منذ عام 2016 وتروج لاستثماراتها في خلق الوظائف في الولايات المتحدة، مضيقة : "نحن ندفع كل قرش ندين به".