الرئيس الصيني: البلاد كانت ستستهدف نمو اقتصاد عند 6% لولا وباء كورونا

طباعة

نقلت تقارير في وسائل الإعلام الرسمية الصينية عن الرئيس شي جين بينغ قوله إن بلاده كانت ستحدد هدف نمو الاقتصاد السنوي عند 6% لو لم تحدث جائحة فيروس كورونا المستجد.
 
هذا وتخلت الحكومة الصينية يوم الجمعة عن ذكر هدفها لنمو الناتج المحلي الإجمالي للعام 2020 في تقرير عملها السنوي الذي كشفت عنه في مستهل اجتماع للبرلمان، وعزت ذلك إلى الضبابية الناجمة عن الجائحة.
 
وأفادت وسائل الإعلام الرسمية أن شي قال لمجموعة نقاش برلمانية يوم الجمعة "لو لم يحدث الوباء، وفي ظل أوضاع عادية، كان هدف الناتج المحلي الإجمالي سيتحدد عند نحو 6%".
 
كان هذا سيتفق مع ما قالته مصادر لرويترز في أوائل ديسمبر كانون الأول قبل الوباء عن وضع هدف بنحو 6%.
 
وقال شي "إذا حددنا هدفا جامدا للناتج المحلي الإجمالي، فسينصب التركيز على تحفيز قوي وتحقيق معدل النمو، وهو ما لا يتفق مع هدفنا من التنمية الاقتصادية والاجتماعية".
 
وأبدت الصين ترددا في إغراق اقتصادها بالائتمان السهل خلال السنوات القليلة الماضية في خضم تباطؤ كؤود، وذلك حتى قبل تفشي الفيروس، تخوفا من مخاطر الدين الناجمة عن التحفيز الهائل.
 
لكن الحكومة أعلنت في تقريرها عن مجموعة من الإجراءات المالية التي تهدف لتعزيز الاقتصاد تعادل نحو 4.1% من الناتج المحلي الإجمالي للصين، وفقا لحسابات لرويترز من واقع التحفيز المالي المعلن.

وقال شي "بعد التفشي بعض الأمور خرجت من أيدينا.
 
"الركود العالمي أمر مفروغ منه. مازال هناك الكثير من الضبابية بالنسبة لمدى وعمق تأثرنا به".