بنك حكومي فرنسي يجمع 4.2 مليار يورو لصندوق لدعم شركات فرنسية

طباعة

قال بنك الاستثمار الحكومي الفرنسي بي.بي.آي فرانس اليوم الاثنين إنه جمع قرابة 4.2 مليار دولار لصندوق جديد لدعم قاعدة رأس المال لشركات فرنسية مدرجة كبرى.

وقال بي.بي.آي فرانس إن جولة أولى من جمع رأس المال استقطبت 3.2 مليار يورو من أكثر من عشرين مستثمرا وجرى جمع مليار يورو أخرى من ديون من أجل صندوق يعرف باسم إل.إيه.سي 1.

ومن بين المستثمرين الفرنسيين من المؤسسات كوفيتا وأكسا وسي.إن.بي للتأمين وكارديف التابعة لبي.إن.بي باريبا وجنرالي وجروباما وجروب في.واي.في وسوسيتيه جنرال للتأمين وكيس دي ديبو وناتيكسيس وأفيفا فرانس وسكور وسي.سي.آر، إلى جانب مشغل الاتصالات أورانج ومكاتب عائلة يونيبل وداسو المالية.

كان بي.بي.آي فرانس وشركة مبادلة للاستثمار، وهي صندوق ثروة سيادي تابع لحكومة أبوظبي، قد أشارا بالفعل في فبراير شباط إلى أن كلا منهما سيستثمر مليار يورو في الصندوق.

ويقول بي.بي.آي فرانس إنه يستهدف أن يجمع في النهاية عشرة مليارات يورو للصندوق، والذي يتطلع لأن يوفر استثمارا مستقرا طويل الأمد في الشركات الفرنسية بما يلائم نماذج عملها أو قاعدة مساهميها، لكنها تواجه أيضا حملات من مستثمرين نشطين.

وسعى بي.بي.آي فرانس إلى حشد الاستثمارات في الصندوق، قائلا إنه سيولد عوائد رائعة من خلال توزيع رأس المال في نحو 15 شركة في أفق زمني مدته عشر سنوات.