بنك اليابان يضخ 1.7 تريليون ين في الاقتصاد لإقراض الشركات المتضررة من كورونا

طباعة

عرض بنك اليابان المركزي اليوم الثلاثاء ضخ 1.7 تريليون ين ما يعادل 15.8 مليار دولار في الاقتصاد بموجب خطة تهدف إلى زيادة إقراض الشركات التي تضررت من جائحة فيروس كورونا.

وأظهرت بيانات البنك المركزي أن المبلغ المعروض على المؤسسات المالية في عطاء اليوم كان مثلي حجم العطاء السابق في 14 مايو أيار، في إشارة إلى أن البرنامج يساعد في توجيه الأموال إلى  الشركات التي تعاني من نقص في السيولة بسبب الوباء.

وتتسلم المؤسسات المالية القروض، ومداها ثلاثة أشهر، يوم الأربعاء. وأظهرت البيانات أن إجمالي الأموال التي تم ضخها في إطار البرنامج بلغ 14.4 تريليون ين.

وضع بنك اليابان المركزي هذه الخطة في مارس آذار ضمن خطوات لتخفيف شح تمويل الشركات، ويقدم بموجبها قروضا دون فائدة للمؤسسات المالية على أمل أن تستخدم الأموال لتعزيز الإقراض للشركات التي تضررت من الجائحة.

وطوّر البنك المركزي الخطة في أبريل نيسان بقبول مجموعة أوسع من الضمانات وتعهد بدفع فائدة 0.1٪ للمؤسسات المالية التي تستفيد من القروض.

أدى هذا الوعد إلى زيادة كبيرة في طلب المؤسسات المالية على البرنامج