شركات السفر تدفع أسهم أوروبا لأعلى إغلاق في 11 أسبوعا

طباعة

أغلقت الأسهم الأوروبية عند أعلى مستوياتها في 11 أسبوعا الثلاثاء، إذ ارتفعت أسهم شركات السفر والترفيه بدعم من آمال بتعاف في نشاط السياحة، إذ تعيد الدول الفتح تدريجيا بعد إجراءات عزل منذ شهور.

وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 1.1 بالمئة ليسجل أفضل مستوى عند الإغلاق له منذ التاسع من مارس آذار.

وقفز قطاع السفر الأوروبي المنكوب 6.9 بالمئة بعد تقارير عن أن إسبانيا وألمانيا ستخففان قيود السفر، وذلك في الوقت الذي لم تُسجل فيه زيادة ملحوظة في حالات الإصابة بعد تخفيف إجراءات العزل العام.

وقفز سهم آي.إيه.جي المالكة للخطوط الجوية البريطانية 22.5 بالمئة، وربح سهم الناقلة إيزي جيت للطيران منخفض التكلفة 19 بالمئة وزادت الأسهم المدرجة في بريطانيا لمجموعة السفر توي 52 بالمئة.

وواصل سهم لوفتهانزا الألمانية المكاسب بعد حزمة إنقاذ من الحكومة للناقلة بقيمة تسعة مليارات يورو (9.87 مليار دولار) أمس الاثنين.

وعاد المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني من عطلة ليرتفع 1.2 بالمئة بعد أن قال رئيس الوزراء بوريس جونسون إن بريطانيا ستعيد فتح الآلاف من المتاجر بالشوارع الرئيسية والمتاجر الكبرى ومراكز التسوق.

وصعدت قطاعات أخرى كانت قد تضررت بشدة مثل البنوك في منطقة اليورو التي ربحت 6.5 بالمئة، متعافية من مستويات متدنية قياسية، في حين ارتفعت أسهم شركات التأمين وشركات صناعة السيارات ثلاثة بالمئة لكل منهما.