تحسن المعنويات الاقتصادية بمنطقة اليورو أقل من المتوقع في مايو

طباعة

أظهرت بيانات أن المعنويات الاقتصادية بمنطقة اليورو انتعشت بأقل من المتوقع في مايو أيار حين بدأت حكومات في تخفيف إجراءات العزل العام الهادفة للحد من تفشي فيروس كورونا، إذ واصلت المعنويات في قطاعي الخدمات والتشييد التدهور.
 
وأظهر المسح الشهري للمفوضية الأوروبية اليوم الخميس أن المعنويات الاقتصادية في دول منطقة اليورو البالغ عددها 19 دولة تحسنت إلى 67.5 نقطة هذا الشهر من أدنى مستوى على الإطلاق عند 64.9 في أبريل نيسان بما يرجع في الأساس إلى المزيد من التفاؤل في الصناعة وبين المستهلكين.
 
كان خبراء اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا ارتفاعا إلى 70.3 في مايو أيار. وجرى تعديل رقم أبريل نيسان بالخفض إلى مستوى قياسي منخفض بعد تحديث على ثقة الشركات في فرنسا.
 
وارتفعت المعنويات في الصناعة إلى -27.5 في مايو أيار من -32.5 في أبريل نيسان، لتتراجع بهامش ضئيل فقط عن التوقعات، وانخفضت المعنويات إلى -18.8 بين المستهلكين من -22.
 
لكن في الخدمات، التي تظل الكثير منها مجمدة في ظل قواعد العزل العام، تدهورت المعنويات إلى -43.6 من -38.6 بدلا من أن تتحسن كما كانت تتوقع الأسواق. وفي التشييد، انخفضت المعنويات أيضا -17.4 من -16.1. ولم تشهد المعنويات في قطاع التجزئة تغيرا يذكر.