ترامب يعلن إنهاء علاقة الولايات المتحدة بمنظمة الصحة العالمية ويتهمها بتضليل العالم حول فيروس كورونا بضغط من الصين

طباعة

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب وقف كل علاقات الولايات المتحدة مع منظمة الصحة العالمية على الرغم من استمرار جائحة فيروس كورونا.

وقال ترامب، في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة، إنه قرر "قطع كل العلاقات مع منظمة الصحة العالمية" بسبب رفضها تنفيذ الإصلاحات التي طالب بها سابقا.

وذكر ترامب أنه أمر بتحويل الأموال، التي كان من المخطط لتخصيصها لمنظمة الصحة العالمية وتبلغ نحو 450 مليون دولار سنويا، إلى مؤسسات أخرى تعمل على تلبية الاحتياجات الصحية العاجلة في العالم. 

وسبق أن وجهت إدارة الرئيس الأمريكي اتهامات كثيرة لمنظمة الصحة العالمية بـ"الفشل" في تزويد الدول بالمعلومات الضرورية حول تفشي فيروس كورونا المستجد والانحياز إلى الصين، داعية إلى محاسبة هذه المؤسسة الدولية.

وأمهل ترامب منظمة الصحة العالمية، في 19 مايو، 30 يوما لإجراء إصلاحات جوهرية، مهددا بقطع التمويل عنها حال عدم قيامها بذلك، وبتعليق عضوية الولايات المتحدة فيها.

أبرز ما جاء في المؤتمر الصحفي

دونالد ترامب:

- الولايات المتحدة ستقطع العلاقات وتلغي تمويل منظمة الصحة العالمية

- منظمة الصحة العالمية ضللت العالم حول فيروس كورونا بضغط من الصين

- الصين أخفت "فيروس ووهان" والكثير من الحقائق حوله ونتج عن ذلك خسائر بشرية واقتصادية كبيرة عالميا

- الولايات المتحدة ستفرض عقوبات على مسؤولين في هونغ كونغ

- سنتخذ إجراءات ومراجعات للشركات الأميركية في هونغ كونغ

- الصينيون يشكلون خطرا على الأمن القومي الأميركي

- سنبدأ في إلغاء الإعفاءات الممنوحة لهونغ كونغ

- الصين لم تلتزم بكلمتها حول الحكم الذاتي في هونغ كونغ

- الصين حولت نظام هونغ كونغ إلى "نظام واحد في بلدين"

 

الخبر قيد التحديث