إلغاء المادة 230 التي يستهدفها ترامب قد تؤدي إلى حظر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي

طباعة

مع تصاعد غضب ترامب ضد تويتر يبدو أن مطالبه بإلغاء المادة 230 من قانون آداب الاتصالات، إذا حصل عليه، سوف يأتي بنتائج عكسية.

فالمادة 230 تحمي المحتوي المنشور على مواقع التواصل الاجتماعي حيث أنها لا تحمل مزودي الخدمات أو مواقع الإنترنت مسئولية أي معلومة أو محتوى ينشر عليها

حيث أنها تحمي منصات التواصل الاجتماعي من الدعاوى القضائية المحتملة الخاصة بالمحتوى المنشور على منصاتها من قبل المستخدمين

لكن في حالة إلغاء المادة وتحمل منصات التواصل الاجتماعي ومنهم تويتر مسؤولية ما ينشر عليها فقد تضطر إلى حذف تغريدات أو منشورات للرئيس الأميركي دونالد ترامب أو قد تتطور الإجراءات بحظر حساباته نتيجة للإدعادءات التي تتهم ترامب بنشر معلومات معلومات غير صحيحة