رداً على ما يتداول بشأن شبهات غسيل أموال في قضية "الفساد الماليزي"، البنك المركزي الكويتي: ملتزمون بكافة الإجراءات لمواجهه غسيل الأموال وتمويل الإرهاب

طباعة

شدد البنك المركزي الكويتي على حرصه على مكافحة جرائم غسيل الأموال وتمويل الإرهاب والتصدي لها بشكل لصيق مع الجهات الخاضعة لرقابته للتاكد من التزام تلك الجهات بالمتطلبات المنصوص عليها قانونيا. تأكيد البنك المركزي جاءت ردا على المزاعم المتداولة في بعض الصحف ووسائل تواصل اجتماعي بشان وجود شبهات فساد وعمليات غسيل أموال جرت في وقت سابق فيما عرف باسم قضايا فساد الصندوق الماليزي.


وقال المركزي الكويتي في بيان نشر اليوم أنه لا يتوانى عن اتخاذ كل الإجراءات التي تعزز متانة القطاع المصرفي ونزاهته، مؤكداً قيامه بالإجراءات اللازمة وأداءه كامل المسؤوليات المنوطة به في وقتها وفق القانون 106 لسنة 2013.


يذكر أن جهات تحقيق محلية وعالمية في ثماني دول تجري حالياً تحقيقات موسعة حول قضيا فساد وتضخم حسابات مسئولين وعمليات غسيل أموال متعلقة برئيس وزاء ماليزيا السبق نجيب عبد الرزاق وشريكه رجل الاعمال جو لو.