نشاط المصانع في المكسيك يواصل التدهور

طباعة

أظهر مسح لـ IHS Market أن قطاع الصناعات التحويلية في المكسيك تدهور بشكل حاد في مايو أيار في أعقاب انكماش قياسي في أبريل نيسان مع تسبب القيود المفروضة لمنع انتشار فيروس كورونا في إغلاق مصانع وركود الطلب وتراجع المعنويات.

وسجل مؤشر IHS Market لمديري المشتريات في المكسيك قراءة بلغت 38.3 في مايو أيار انخفاضا من 35.0 في أبريل نيسان. والرقم المسجل في أبريل نيسان هو الأدنى بفارق كبير منذ بدأ إجراء المسح قبل تسع سنوات.

وتشير قراءة للمؤشر فوق 50 نقطة إلى نمو في القطاع بينما تشير قراءة دون ذلك المستوى إلى انكماش.

وبدءا من أول يونيو حزيران تخطط المكسيك للبدء برفع إجراءات العزل العام وإعادة فتح البلاد، لكن الوفيات والإصابات الجديدة بفيروس كورونا تواصلان الصعود في البلد الواقع في أمريكا الوسطى وهو ما يثبط التوقعات لتغيرات كبيرة.

وانزلق ثاني أكبر اقتصاد في أمريكا اللاتينية إلى الركود العام الماضي، ويتوقع بعض المحللين أنه سينكمش بما يصل إلى 10% أو أكثر في 2020 .