المجلس الإشرافي لشركة Lufthansa يوافق على إنقاذ مالي حكومي بقيمة 10 مليارات دولار

طباعة

قال المجلس الإشرافي للوفتهانزا الاثنين إنه وافق على إنقاذ مالي حكومي بقيمة تسعة مليارات يورو (10 مليارات دولار) سيرغم شركة الطيران الألمانية على التخلي عن بعض مواقعها الرئيسية للإقلاع والهبوط
لمنافسين.

وقال كارل لودفيج كلاي رئيس المجلس الإشرافي للوفتهانزا "نوصي مساهمينا بأن يسيروا في هذا المسار، حتى إذا كان هذا يتطلب منهم أن يقدموا مساهمات كبيرة لاستقرار شركتهم".

"لكن يجب أن نقول بوضوح أن لوفتهانزا أمامها طريق صعب جدا."

والموافقة هي أحدث خطوة في الإنقاذ الحكومي المعقد للوفتهانزا التي تضررت بشدة من جائحة فيروس كورونا وتداعياتها على قطاع السفر، وتأتي في أعقاب موافقة المجلس التنفيذي للمجموعة الأسبوع الماضي.

وما زال الإنقاذ المالي يحتاج إلى موافقة الهيئات التنظيمية وحملة الأسهم في لوفتهانزا الذين من المقرر أن يعقدوا اجتماعا استثنائيا للجمعية العمومية عبر دائرة تلفزيونية مغلقة في الخامس والعشرين من يونيو حزيران.

وبموجب الخطة ستأخذ الحكومة الألمانية حصة 20 بالمئة في لوفتهانزا وأيضا مقعدين في مجلسها الإشرافي.

وقالت لوفتهانزا إنها ستنشر نتائجها للربع الأول في الثالث من يونيو حزيران.