بنك إنكلترا ينصح المصارف البريطانية بالاستعداد لبريكست بلا اتفاق

طباعة

حثّ بنك إنكلترا المصارف البريطانية على الاستعداد لفشل محتمل للمفاوضات بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة بشأن التوصل لاتفاق تجاري لمرحلة ما بعد بريكست.

وقال بنك إنكلترا في بيان إن "احتمال انتهاء المفاوضات بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي بشأن علاقة تجارية مستقبلية بعدم اتفاق هو أحدى النتائج التي تحتاج المصارف البريطانية إلى الاستعداد لها خلال الأشهر المقبلة".

وكانت وسائل اعلام بريطانية قد ذكرت أن حاكم بنك إنكلترا أندرو بيلي اتصل بمديرين تنفيذيين في مصارف عدة ليطلب منهم تسريع استعداداتهم لسيناريو عدم التوصل لاتفاق.

وذكر بنك إنكلترا الأربعاء أنّه "أمر أساسي من اختصاص بنك إنكلترا أن يعد النظام المالي البريطاني لجميع المخاطر التي قد يواجهها".

وتابع "عبر أداء هذا الدور، يلتقي الحاكم رؤساء المصارف البريطانية في شكل منتظم للغاية".

وباشر المفاوضون التجاريون من بريطانيا والاتحاد الأوروبي جولة رابعة من مفاوضات ما بعد بريكست الثلاثاء، ولكن لا أحد في لندن أو بروكسل يتوقع حدوث اختراق هذا الأسبوع.

والجمعة تختتم هذه الجولة التي عقدت عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة.

وخرجت بريطانيا من التكتل رسمياً في 31 كانون الثاني/يناير الفائت لكنها لا تزال خاضعة لقواعد الاتحاد الأوروبي حتى نهاية العام، فيما يحاول الجانبان راهنا صوغ شروط علاقة تجارية جديدة.

ولا يتوقع أنّ يطلب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أي تمديد للفترة الانتقالية، ما يضع بريطانيا على مسار مغادرة السوق المشتركة والاتحاد الجمركي للاتحاد الأوروبي في 31 كانون الأول/ديسمبر المقبل.

وفي حال عدم التوصل لاتفاق تجاري بحلول ذلك الموعد، يتوقع الخبراء حدوث اضطراب شديد في الشركات التي تعاني من جائحة كوفيد-19 الذي لم يكن أحد يتوقع حدوثه حين صوت البريطانيون لمصلحة مغادرة الاتحاد الأوروبي في حزيران/يونيو 2016.