تحقيق يكشف عن عقود من الفساد في الاتحاد الدولي لرفع الأثقال

طباعة

كشف المحقق المستقل ريتشارد مكلارين اليوم الخميس عن عقود من الفساد في الاتحاد الدولي لرفع الأثقال خلال رئاسة تاماش ايان.
 
وقال مكلارين، استاذ القانون الكندي الذي قادت نتائج توصل اليها الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات لاصدار توصية بمنع روسيا من المشاركة في أولمبياد 2016، إن ايان الذي استقال في ابريل نيسان الماضي تدخل في جهود مكافحة المنشطات وأشرف على سوء الإدارة المالية في سعيه "للسيطرة المطلقة".

وشملت وقائع الفساد شراء أصوات والتستر على تعاطي منشطات ومخالفات مالية.
 
هذا وينفي ايان، الذي عمل مع الاتحاد الدولي لرفع الأثقال منذ 1976، ارتكاب أي أخطاء.
 
وقال مكلارين في مؤتمر عبر تطبيق زوم "وجدت منظمة تخضع لما يقرب من نصف قرن لرئيس مستبد وقف من خلال آليات السيطرة المختلفة وراء كل الأحداث التي شهدتها مؤسسته.
 
"هوس ايان بالسيطرة فرض أجواء التخويف والترهيب وحال دون وجود إدارة رياضية رشيدة. "رصدنا فسادا على أعلى المستويات في الاتحاد الدولي لرفع الأثقال".
 
وشغل المجري ايان (81 عاما) منصب الأمين العام لمدة 24 عاما وعمل رئيسا للاتحاد الدولي لرفع الأثقال لمدة 20 عاما.