عجز التجارة الأميركي يرتفع مع بلوغ الصادرات قاع 10 سنوات

طباعة

ارتفع العجز التجاري الأميركي في أبريل نيسان، إذ أثرت جائحة كوفيد-19 على تدفق السلع والخدمات عالميا، مما دفع الصادرات لأدنى مستوى في عشرة أعوام.
 
وقالت وزارة التجارة اليوم الخميس إن عجز التجارة قفز 16.7% إلى 49.4 مليار دولار. وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا تنامي عجز التجارة إلى 49.0 مليار دولار في أبريل نيسان.
 
وانخفضت الصادرات في أبريل نيسان بنسبة 20.5% إلى 151.3 مليار دولار، وهو أدنى مستوى منذ أبريل نيسان 2010. وهوت صادرات السلع 25.2% إلى 95.5 مليار دولار، وهو أدنى مستوى منذ سبتمبر أيلول 2009.

وتراجعت صادرات السيارات وأجزائها إلى 3.8 مليار دولار، وهو أدنى مستوى منذ مارس آذار 1992. وانخفضت صادرات السلع الاستهلاكية إلى 10.4 مليار دولار، وهو أدنى مستوى منذ أبريل نيسان 2006.
 
وتأثرت صادرات الخدمات بالقيود على السفر، وهو ما قلص الفائض في حساب الخدمات إلى 22.4 مليار دولار، وهو أدنى مستوى منذ ديسمبر كانون الأول 2016.
 
ونزلت الواردات 13.7% إلى 200.7 مليار دولار، وهو أدنى مستوى منذ يوليو تموز 2010. وانخفضت واردات السلع 13.6% إلى 167.4 مليار دولار، وهو أدنى مستوى منذ نوفمبر تشرين الثاني 2010.