شركة Google: متسللون إلكترونيون من الصين وإيران استهدفوا حملتي بايدن وترامب

طباعة

قال مسؤول كبير في شركة Google إن متسللين إلكترونيين من الصين تدعمهم بكين استهدفوا عاملين في حملة انتخابات الرئاسة للمرشح الديمقراطي الأميركي جو بايدن.
 
وقال المسؤول إن متسللين إلكترونيين إيرانيين استهدفوا في الآونة الأخيرة حسابات البريد الإلكتروني لعاملين في حملة الرئيس الجمهوري دونالد ترامب.
 
ويمثل هذا الإعلان، الذي نشره شين هنتلي رئيس مجموعة تحليل التهديدات في Google على حسابه على موقع Twitter، أحدث مؤشر على التجسس الرقمي الذي يستهدف بشكل دوري كبار الساسة.
وقال هنتلي إنه لا يوجد "أي مؤشر على إلحاق الضرر" بأي من الحملتين.
 
وجرى توثيق محاولات إيرانية لاختراق رسائل البريد الإلكتروني لمسؤولي حملة ترامب من قبل. ففي العام الماضي، أعلنت شركة Microsoft أن مجموعة حاولت اختراق حسابات البريد الإلكتروني لحملة رئاسية أميركية دون أن تحددها لكن مصادر قالت إنها حملة ترامب.