قطر تعتزم شراء "بيبي جينز " الاسبانية بنحو 700 مليون يورو

طباعة
كشفت عدة مصادر مطلعة إن الأسرة الحاكمة في قطر تتصدر السباق لشراء العلامة التجارية الأسبانية بيبي جينز في وقت تواجه فيه شركات استثمار صعوبة في تحقيق توقعات البائعين بسعر لا يقل عن 700 مليون يورو. وقال مصدر إن شركة متاجر التجزئة للملابس التي تبيع أيضا علامتها التجارية هاكيت تتوقع استقبال عروض ملزمة في غضون نحو ثلاثة أسابيع. وشركة مايهولا للاستثمارات - وهي وحدة استثمارية ذات صلة وثيقة بالشيخة موزة زوجة أمير قطر السابق - هي الذراع المالية التي تستخدمها الأسرة الحاكمة لتقديم عرضها. وكانت مايهولا قد اشترت في عام 2012 بيت الأزياء الإيطالي الشهير فالنتينو من برميرا مقابل حوالي 700 مليون يورو. وقال المصدر "القطريون في وضع جيد في السباق على بيبي نظرا لأنهم المنافس الوحيد المستعد لدفع ثمن كبير." وأضاف مصدر ثان إن مورجان ستانلي مستشار بيبي تلقى عروضا أولية في أكتوبر من سلسلة من المؤسسات الاستثمارية المالية منها برميرا وكيه.كيه.آر وبي.إيه.آي وسينفين. وقال المصدر إن أعلى عرض بلغ 730 مليون يورو (912 مليون دولار). وتملك شركات الاستثمار المباشر توريـال وأرتا كابيتال وإل كابيتال حصة الأغلبية في بيبي. وتملك الإدارة 30 بالمئة في الشركة. ودخل قطاع السلع الفاخرة حلقة من تباطؤ النمو فيما يرجع أساسا إلى الضعف الاقتصادي في أوروبا والتباطؤ في بعض الأسواق العالمية ومنها الصين وأحدثها روسيا حيث تسببت العقوبات الغربية في هبوط حاد للروبل. وأوضح مصدر آخر "المستثمرون التقليديون يرون بيبي باهظة الثمن ويكافحون على جبهات كثيرة" في إشارة إلى تزايد تكاليف تمويل صفقات في أسواق الدين الأوروبية. وتبني مايهولا محفظة من العلامات التجارية الفاخرة في أوروبا. ولم يتسن الحصول على تعليق من ممثلين عن بيبي جينز ومايهولا في حين رفض متحدث باسم مورجان ستانلي التعليق.