تويتر يحذف فيديو لحملة ترامب الانتخابية حول موت فلويد لشكوى تتعلق بحقوق النشر

طباعة

حذف موقع تويتر فيديو تنعي فيه حملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المواطن جورج فلويد من على منصته مشيرا إلى شكوى تتعلق بحقوق النشر.

وكان ترامب يتحدث في خلفية الفيديو الذي يضم صورا ولقطات لمسيرات احتجاج وأحداث عنف بعد موت فلويد إثر إلقاء القبض عليه بطريقة عنيفة.

وقال الموقع إن الفيديو المنشور على حساب حملة الرئيس لا يتسق مع سياسته الخاصة بحقوق النشر.

وقال ممثل لتويتر "نحن نستجيب لشكاوى حقوق النشر المقنعة التي يرسلها لنا أصحاب حقوق النشر أو ممثلوهم الشرعيون".

والفيديو مدته ثلاث دقائق و45 ثانية وقد تم تحميله على قناة ترامب على يوتيوب ونشرته حملته على تويتر في الثالث من يونيو حزيران.

والفيديو لا يزال على يوتيوب، وقد حصل على أكثر من 60 ألف مشاهدة و13 ألف إعجاب.

وموقع التواصل الاجتماعي تويتر محل تدقيق شديد من إدارة ترامب منذ وضع علامة تشير إلى ضرورة تقصي الحقائق على تغريدات للرئيس عن مزاعم غير مدعمة بأدلة عن حدوث تزوير في تصويت بالبريد.

كما أن الموقع وصف منشور لترامب عن الاحتجاجات في مدينة منيابوليس بأنها "تمجيد للعنف".

وقد تعهد ترامب باستصدار تشريع يلغي أو يقوض قانونا يحمي شركات التواصل الاجتماعي من تحمل المسؤولية عما ينشره مستخدموها.