أوبك+ تجتمع السبت للنظر في تمديد تخفيضات وتدفع صوب الامتثال

طباعة

تجتمع أوبك وحلفاؤها بقيادة روسيا غدا السبت لبحث تمديد تخفيضات قياسية لإنتاج النفط ودفع الأعضاء المتراخين مثل العراق ونيجيريا للامتثال على نحو أفضل للقيود القائمة.

واتفقت مجموعة المنتجين المعروفة باسم أوبك+ في وقت سابق على خفض الإمدادات 9.7 مليون برميل يوميا خلال مايو أيار ويونيو حزيران لدعم الأسعار التي انهارت بسبب أزمة فيروس كورونا.

وكان من المقرر تقليص التخفيضات إلى 7.7 مليون برميل يوميا في الفترة من يوليو تموز إلى ديسمبر كانون الأول.

وقال مصدران بأوبك+ لرويترز إن السعودية وروسيا اتفقتا على تمديد التخفيضات الأكبر حتى نهاية يوليو تموز لكنهما قالا إن الرياض تدفع أيضا لتمديدها حتى نهاية أغسطس آب.

وقال وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان لرويترز اليوم إن الأوضاع الآن تضمن نجاحا مأمولا للاجتماعات وإن التنسيق جار لعقد اجتماعات لأوبك وأوبك+ غدا السبت.   

وارتفع خام القياس العالمي برنت نحو 3٪  اليوم الجمعة ليُتداول عند أعلى مستوى في ثلاثة أشهر فوق 41 دولارا للبرميل.

وقال مصدران بأوبك+ لرويترز إن المؤتمرات التي تُعقد عبر الفيديو السبت ستبدأ بمحادثات بين أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) في الساعة 12:00 بتوقيت جرينتش ويليها اجتماع لمجموعة أوبك+ في الساعة 14:00 بتوقيت جرينتش.

وقالت ثلاثة مصادر بأوبك لرويترز إن تمديد التخفيضات مرهون بارتفاع مستوى الامتثال.

وأضافت أن الدول التي أنتجت بما يفوق حصتها في مايو أيار ويونيو حزيران يتعين عليها التعهد بالالتزام بالأهداف

والموافقة على تعويض أي فائض في الإنتاج حدث في وقت سابق عبر خفض المزيد من يوليو تموز وأغسطس آب وسبتمبر أيلول.

ودعا وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي لتحسين الامتثال في خطاب أرسله إلى أوبك+ واطلعت عليه رويترز.

وكتب "كممثل لدولة الإمارات العربية المتحدة، أجد أنه من المخيب للآمال وغير المقبول أن يلتزم بعض المنتجين الكبار ممن

لديهم قدرات مثل (السعودية) وروسيا بنسبة 100 بالمئة أو أكثر بينما يلتزم منتجون كبار آخرون بأقل من 50٪".

وقالت مصادر بأوبك لرويترز إن العراق وافق على التعهد الإضافي.

وللعراق إحدى أسوأ معدلات الامتثال في مايو أيار وفقا لمسح أجرته رويترز لإنتاج أوبك.

وقال مصدر بأوبك+ لرويترز "السعوديون يمارسون ضغطا شديدا على بغداد للالتزام... العراق وافق على التعهد بتحسين امتثاله الكامل للتخفيضات".

وقال مصدر آخر بأوبك لرويترز إن بغداد تلقي باللوم في ضعف الالتزام في مايو أيار على أسباب فنية وتغيير وقع في الآونة الأخيرة لحكومتها.

وقالت مصادر بأوبك+ لرويترز إن اجتماعات اللجنتين الفنية والوزارية لأوبك+، واللتين تراجعان وضع السوق وعادة ما تقدمان توصيات بشأن سياسة الإنتاج، من المقرر أن تُعقد حاليا يومي 17 و18 يونيو حزيران.

   

   

   

   

 

 (إعداد معتز محمد للنشرة العربية) UPDATE