ترامب: بيانات الوظائف تظهر "أعظم عودة في التاريخ الأمريكي"

طباعة

احتفل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب اليوم الجمعة بتقرير الوظائف في الولايات المتحدة الذي أظهر أنه جرت إضافة أكثر من 2.5 مليون وظيفة الشهر الماضي في خضم جائحة فيروس كورونا، وتوقع استعادة الاقتصاد لجميع وظائفه بحلول العام المقبل.

وقال ترامب "ربما يكون اليوم، إذا كنتم تعتقدون ذلك، أعظم عودة في التاريخ الأمريكي". وأضاف سنكون أقوى مما كنا عليه عندما كنا نحلق عاليا".

وقال ترامب، الذي كان يعول على قوة الاقتصاد لتعزيز فرصه في إعادة الانتخاب في نوفمبر تشرين الثاني، إنه التعافي قد يقوضه ارتفاع الضرائب وتطبيق خطة مرتبطة بتغير المناخ إذا فاز الديمقراطيون بالبيت الأبيض.

جاء حديثه بعد أن أصدرت وزارة العمل تقريرها للوظائف في مايو أيار، والذي أظهر أن معدل البطالة انخفض 13.3% من 14.7% في أبريل/ نيسان، وهو ما جاء مفاجئاً بعد أن توقع اقتصاديون أنه سيرتفع إلى قرب 20%. وارتفع عدد الوظائف في القطاعات غير الزراعية بمقدار 2.5 مليون وظيفة بعد انخفاض قياسي إلى ما يقل قليلا عن 20.7 مليون في أبريل نيسان.

لكن الكثير من الاقتصاديين يحذرون من أن الاقتصاد الأمريكي سيستغرق سنوات لإضافة جميع الوظائف المفقودة من جديد.

وقال ترامب إن التعافي الاقتصادي للولايات المتحدة سيتسارع، إذ تسمح الولايات الأكثر تضررا من الجائحة، بما في ذلك نيويورك ونيوجيرزي، باستئناف الأنشطة. وقال إن الولايات التي لا تزال القيود قائمة بها مثل كاليفورنيا يجب أن تحذو حذو فلوريدا وولايات أخرى رفعتها.