السعودية تعلق تداول سهمي "موبايلي" و"زين" بسبب خلاف حول مستحقات

طباعة
طلبت شركة اتحاد اتصالات السعودية  "موبايلي"  اللجوء للتحكيم بخصوص مبالغ مستحقة لها من زين السعودية. وذكرت الشركة في بيان على موقع السوق السعودي "تداول" أن لها 2.2 مليار ريال سعودي مستحقات حتى 30 نوفمبر لدى شركة زين السعودية نتيجة تقديم خدمات لها في التجوال الوطني والمشاركة في "مواقع الأبراج ونقل الحركة الوطنية." وقالت موبايلي "ترتب على هذه الاتفاقية مبالغ مستحقة الدفع لصالح شركة موبايلي بقيمة 2.2 مليار ريال سعودي كما في 30 نوفمبر 2013. وتعذر الوصول الى حل للخلاف على تلك المبالغ رغم بذل العديد من المساعي الودية من جانب شركة موبايلي منذ ذلك التاريخ وعليه قررت شركة موبايلي اللجوء إلى التحكيم." وأضافت الشركة إنها قامت بعمل مخصصات بقيمة 1.1 مليار ريال مقابل إجمالي الذمم المستحقة من زين السعودية حتى 30 أكتوبر 2014. وأوضحت أن العلاقة التجارية مستمرة مع شركة زين. وفي سياق متصل، قررت هيئة السوق المالية السعودية تعليق تداول سهمي شركتي موبايلي وزين السعودية بسبب خلاف بينهما تعذر الوصول إلى تسوية له وطلب موبايلي اللجوء للتحكيم. وأكدت هيئة السوق المالية من جانبها أنه بناءً على نظام السوق المالية ولوائحه التنفيذية أصدر مجلس الهيئة قراره بتعليق تداول سهمي شركة اتحاد اتصالات "موبايلي" وشركة الاتصالات المتنقلة السعودية "زين" في السوق المالية السعودية "تداول" يوم الثلاثاء الموافق 2 ديسمبر 2014، ولمدة يوم واحد فقط، لتمكين المستثمرين في الشركتين من الاطلاع على تفاصيل الخبر.