الإمارات تعلن عن تكوين "شركة الإمارات للصناعات العسكرية"

طباعة
أعلنت الإمارات العربية المتحدة اندماج عدد من شركات الصناعات العسكرية التي تسيطر عليها الدولة لإقامة شركة متكاملة للخدمات والتصنيع تحت اسم "شركة الإمارات للصناعات العسكرية". وسيضم الكيان الجديد في المرحلة الأولى من عملية الدمج 11 شركة من وحدات شركات الاستثمار الحكومية مبادلة للتنمية وتوازن القابضة ومجموعة الإمارات المتقدمة للاستثمارات. وقالت وكالة أنباء الإمارات إن الرئيس التنفيذي السابق لتاليس أكبر شركة أوروبية لإلكترونيات الدفاع لوك فيجنيرون سيتولى منصب الرئيس التنفيذي للشركة الجديدة. وقالت الوكالة الرسمية إنه تجري دراسة ضم عدة وحدات خدمات صناعية أخرى لمبادلة وتوازن ضمن مرحلة ثانية ستبدأ أوائل عام 2015. ونسبت الوكالة إلى رئيس مجلس إدارة شركة الإمارات للصناعات العسكرية حميد الشمري قوله: "الهدف من هذه الخطوة هو تأسيس منصة صناعات عسكرية وطنية متكاملة وموحدة ذات فعالية معززة وأداء وقدرات أكبر بما يخدم القوات المسلحة الإماراتية بشكل أفضل ويوفر للشركة الجديدة قدرة أعمال تنافسية عالية في المنطقة." ويأتي تطوير أبوظبي لصناعاتها العسكرية في إطار جهود الإمارة المصدرة للنفط لتعزيز القطاعات غير النفطية. وتستثمر الإمارات عضو منظمة أوبك مليارات الدولارات في الصناعات الجوية والسياحة والبنية التحتية والعقارات. وتتركز أعمال مجموعة الإمارات المتقدمة للاستثمارات في صيانة أنظمة التسلح والطائرات. وتعمل شركات توازن القابضة في تصنيع الأسلحة النارية والمكونات المستخدمة في الصناعات الجوية والعسكرية. وتشمل أنشطة شركات مبادلة في مجال الدفاع والصناعات الجوية تصنيع قطع غيار الطائرات وبناء السفن والصيانة وإصلاح الطائرات المتقدمة. ويأتي إعلان الاندماج قبيل انطلاق فعاليات معرض الدفاع الدولي الذي يعد أكبر معرض للصناعات العسكرية في المنطقة وتستضيفه العاصمة الإماراتية أبوظبي في فبراير عام 2015.