إياتا: قطاع الطيران يتجه صوب خسارة 84 مليار دولار هذا العام

طباعة

توقع الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) اليوم الثلاثاء أن تؤدي أزمة فيروس كورونا إلى تكبد شركات الطيران خسائر قدرها 84 مليار دولار وتقليص الإيرادات إلى النصف، وهو ما سيكون أسوأ عام في تاريخ القطاع.

وقال الاتحاد إن من المرجح أن تنخفض الإيرادات إلى 419 مليار دولار من 838 مليار دولار في العام الماضي مع توقف معظم الرحلات الجوية في أنحاء العالم في الوقت الحالي.

وقال المدير العام للاتحاد ألكسندر دو جونياك "كل يوم يمر هذا العام يضيف للصناعة خسائر تصل إلى 230 مليون دولار".

ويبلغ متوسط الخسارة حوالي 38 دولارا للراكب.

وفي 2021، يتوقع الاتحاد خسائر قدرها 15.8 مليار دولار ليصل إجمالي العامين إلى حوالي 100 مليار دولار حيث تجد حركة السفر الجوي صعوبة في التعافي وتخفض شركات الطيران أسعارها للفوز بالزبائن.

وقال دو جونياك "ستظل الخطوط الجوية هشة ماليا في 2021"، وتنبأ بأن تكون المنافسة "أكثر حدة".

وأضاف قائلا "هذا سيُترجم إلى حوافز قوية للمسافرين حتى يعودوا لركوب الطائرات مرة أخرى".

وتوقع الاتحاد زيادة الإيرادات في 2021 لتصل إلى 598 مليار دولار.

ومن المتوقع أن تنخفض أعداد الركاب إلى 2.25 مليار هذا العام ثم ترتفع إلى 3.38 مليار في 2021، ومع هذا فإنها ستظل منخفضة أكثر من 25 بالمئة عن مستويات 2019.