رئيس المكسيك يقول بلاده مستعدة لبيع البنزين إلى فنزويلا لأسباب "إنسانية"

طباعة

قال الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور إن بلاده ستبيع البنزين إلى فنزويلا لأسباب "انسانية" إذا طلبت ذلك، رغم أن المكسيك لم تتلق مثل هذا الطلب من البلد الواقع في أميركا الجنوبية الذي يشهد أزمة وقود.
 
وتسعى الحكومة الأميركية إلى خنق صادرات النفط الفنزويلية لحرمان حكومة الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو من مصدرها الرئيسي للإيرادات. وخفضت العقوبات القائمة صادرات فنزويلا بشكل حاد لكن مادورو ما زال يحكم البلد العضو في منظمة أوبك.
 
وبينما تعاني فنزويلا نقصا حادا في الوقود، أرسلت إيران خمس ناقلات محملة بالوقود إلى البلاد في مايو أيار، على الرغم من انتقادات واشنطن للتجارة بين البلدين.
 
ورغم ذلك، قال لوبيز أوبرادور إنه مستعد لإرسال النفط إلى فنزويلا في ظل "الظروف المناسبة".
 
وأضاف قائلا "المكسيك بلد مستقل ذو سيادة... نحن نتخذ قراراتنا بأنفسنا ولا نخلطها بسياسات دول أخرى".