سويسرا ترفع معظم قيود فيروس كورونا مع انحسار الإصابات الجديدة

طباعة

قالت الحكومة السويسرية إنها ستسمح بالمناسبات التي يشارك فيها ما يصل إلى ألف شخص ابتداء من الأسبوع المقبل في الوقت الذي تنحسر فيه حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا، وأضافت أن البلاد مستعدة بشكل أفضل لمواجهة أي انتشار جديد للفيروس.

وقالت الحكومة ”اعتبارا من يوم الاثنين، 22 يونيو، سيتم رفع معظم الإجراءات التي اتخذت لمكافحة فيروس كورونا. سيستمر فقط منع المناسبات الكبرى إلى نهاية أغسطس آب“.

وتقول السلطات إن الفحوص أثبتت إصابة أكثر من 31 ألف شخص بفيروس كورونا ووفاة 1680 مريضا بكوفيد-19 منذ تسجيل أول حالة إصابة في أواخر فبراير شباط.

وتراجعت حالات الإصابة الجديدة إلى عشرات قليلة فقط يوميا وهو ما سمح لسويسرا بإعادة فتح المدارس والمتاجر والحدود مع الدول الأخرى الأعضاء في منطقة شنجن التي يسافر عبرها الأشخاص دون الحاجة إلى حمل جوازات السفر وذلك في الوقت الذي تعود فيه الحياة إلى طبيعتها تقريبا. لكن الاقتصاد يشهد ركودا حادا مثلما هو الحال في دول أخرى كثيرة.

وناشدت الحكومة الجمهور توخي القدر الكافي من النظافة والتزام التباعد الاجتماعي لكنها ألغت التوصية بالعمل من المنازل وخفضت المسافة الآمنة للتعامل مع الغرباء إلى متر ونصف المتر من مترين.