بومبيو يندد بـ"أكاذيب" بولتون ويصفه بـ"الخائن"

طباعة

استنكر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو "أكاذيب" مستشار الأمن القومي السابق جون بولتون الذي يستعدّ لنشر كتاب ينتقد فيه الرئيس دونالد ترامب بشدّة.

واعتبر بومبيو في بيان أنه "من المحزن والخطير في آن، أن يكون الدّور العام الأخير لجون بولتون هو دور الخائن الذي أضر بأميركا من خلال انتهاكه الثقة المقدّسة مع شعبها".

وتابع: "لم أقرأ الكتاب، ولكن وفقًا للمقتطفات المنشورة، فإنّ جون بولتون ينشر عدداً من الأكاذيب وأنصاف حقائق وأُخرى كاذبة تمامًا". مضيفا: "إلى أصدقائنا في أنحاء العالم كافّة: أنت تعلمون أنّ أميركا الرئيس ترامب هي قوّة للخير في العالم".

وفي وقت سابق، أعلن المستشار السابق للرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي جون بولتون في مقتطف من مقابلة نُشر الخميس، أنّ ترامب "غير مؤهّل لمنصب" الرئاسة، وذلك قبل الصدور المرتقب لكتابه بشأن مهماته في البيت الأبيض الأسبوع المقبل.

ولفت بولتون في معرض حديثه عن ترامب في مقابلة مع قناة "ABC" تُنشر كاملةً في نهاية الأسبوع، إلى أنه "لا أعتقد أنه مؤهّل للمنصب. لا أعتقد أنّ لديه الكفاءة لتولّي هذا المنصب". وأشار بولتون إلى تواصل ترامب مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، قائلاً إن ترامب كان يركز على "فرصة التقاط صورة ورد فعل الصحافة عليها" عوضا عن التركيز على المصالح الأمريكية الطويلة الأمد.

ومن الجدير ذكره أن إدارة ترامب تسعى جاهدة إلى وقف نشر مذكرات "ذا رووم وير إت هابند"، مؤكدة أن الكتاب يتضمن معلومات مصنفة في منتهى السرّية.

وفي الكتاب الذي نُشرت مقتطفات منه في ثلاث صحف الأربعاء، كتب بولتون أن ترامب طلب من الرئيس الصيني شي جينبينغ المساعدة في إعادة انتخابه، وأعرب عن دعمه لسياسة بكين القاضية بالسجن الجماعي لمسلمي الأويغور والأقليات الأخرى.

من جانبه، رفض الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخميس التصريحات المدوية لبولتون. وكتب في تغريدة صباح الخميس أن "كتاب بولتون هو مجموعة أكاذيب وروايات مختلقة، كلها بهدف إظهاري بصورة سيئة".