النفط ينخفض ومخاوف الطلب تطغي على شح الإمدادات

طباعة

انخفضت أسعار النفط اليوم الاثنين مع تنامي المخاوف من أن يتوقف تعافي الطلب على الوقود في ظل زيادة الإصابات بفيروس كورونا في أنحاء العالم مما طغى على خفض الإمدادات من منتجين رئيسيين.

وهبط خام القياس العالمي برنت 11 سنتا أو ما يعادل 0.3% إلى 42.03 دولار، بينما سجل الخام الأمريكي 39.69 دولار للبرميل ليفقد 14 سنتا أو ما يوازي 0.4%.

وارتفع العقدان نحو تسعة بالمئة الأسبوع الماضي.

الجدير بالذكر أن عدد حفارات النفط والغاز العاملة، في كندا والولايات المتحدة، انخفض لمستوى قياسي الأسبوع الماضي، فيما شجع ارتفاع أسعار النفط بعض المنتجين لاستئناف عمليات الحفر.

من ناحية أخرى، لم تقرر مجموعة أوبك+ التي تضم منظمة أوبك وحلفاءها بما في ذلك روسيا، تمديد تخفيضات الإنتاج البالغة 9.7 مليون برميل يوميا للشهر الرابع في أغسطس آب.

وتعهدت العراق و كازاخستان بتحسين نسبة الامتثال للتخفيضات خلال اجتماع لجنة تابعة لأوبك+ يوم الخميس.

ولقيت أسعار النفط دعما من تعافي الطلب على الوقود عالميا مع استئناف الدول في أنحاء العالم النشاط الاقتصادي. وكان النفط قد سجل  هبوطا حادا في شهري أبريل نيسان ومايو أيار خلال توقف الانشطة بسبب فيروس كورونا.

لكن منظمة الصحة العالمية أعلنت عن قفزة قياسية في الإصابات في العالم أمس الأحد مضيفة أنه جرى تسجيل أكبر زيادة في أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية.