"القلعة المصرية" تقلص صافي خسائرها 67% في الربع الثالث على أساس فصلي

طباعة
صرحت شركة القلعة المصرية عن إنها نجحت في تقليص خسائرها بنسبة 67% في الربع الثالث مقارنة مع الربع السابق لتصل إلى 59.6 مليون جنيه اي ما يعادل 8.34 مليون دولار. وتدير شركة القلعة أصولا بقيمة حوالي 9.5 مليار دولار منها عشرات الشركات الموجودة بشكل رئيسي في مصر وشرق وشمال أفريقيا. وقالت الشركة في بيان رسمي إن إيرادات الربع الثالث زادت 11% على أساس فصلي لتبلغ 1.7 مليار جنيه مع تسجيل أرباح تشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك بقيمة 257.9 مليون جنيه بزيادة 39% خلال نفس الفترة. وأضاف البيان أن القلعة "تعمل على خفض المديونيات بنهاية العام الجاري وتتوقع تحقيق زيادة كبيرة بالأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك خلال عام 2015 مع التحول إلى الربحية خلال عام 2016." وتضاعفت الأرباح التشغيلية للقلعة قبل خصم الضرائب والفوائد إلى مثليها خلال نفس الفترة لتبلغ 120.6 مليون جنيه. وقالت الشركة: "انخفض صافي الخسائر بعد خصم حقوق الأقلية بمعدل 67% خلال الربع الثالث من عام 2014 ليبلغ 59.6 مليون جنيه مقابل 178.7 مليون جنيه خلال الربع الثاني و231.9 مليون جنيه في الربع الأول من عام 2014." وأوضحت أن قطاع الأسمنت والإنشاءات احتل صدارة الإيرادات المجمعة للشركة خلال الربع الثالث حيث بلغت مساهمته 40% يليه قطاع الطاقة بنسبة 29% "بفضل التطورات التشغيلية بمشروعات أسيك للأسمنت وطاقة عربية." ونقل البيان عن مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة أحمد هيكل قوله: "إن نتائج الربع الثالث تعكس مردود التطورات التشغيلية والمتابعة الإدارية الحثيثة بجميع القطاعات الاستثمارية الرئيسية إلى جانب تحسن المناخ الاقتصادي وتحديدا في السوق المصري مقارنة بالربع السابق." وذكرت القلعة أن برامج إعادة الهيكلة اكتملت في عدد من الشركات التابعة التي بدأت الأنشطة التشغيلية. وأعرب هيكل عن تطلعه لمواصلة "التحسينات التشغيلية" وافتتاح المشروعات الجديدة التي تعكف القلعة على إنشائها حاليا سعيا للتحول إلى الربحية بحلول عام 2016.