جيروم باول: الأسئلة ما زالت قائمة بشأن مستقبل اقتصاد أميركا في ظل جهود احتواء كورونا

طباعة

صرح محافظ الفدرالي الأميركي، جيروم باول، إن الأسئلة الكبيرة لا تزال قائمة بشأن مستقبل الولايات المتحدة، لا سيما في ضوء الجهود الحالية لاحتواء وباء فيروس كورونا.

وأبدى باول عن مخاوفه بشأن النمو الاقتصادي لبلاده حيث لا تزال الولايات المتحدة غارقة في الركود الذي بدأ في فبراير من العام الحالي.

وقال باول "لا يزال الناتج المحلي والعمالة أدنى بكثير من مستويات ما قبل الوباء"، وأضاف أيضاً "مستقبل الاقتصاد الأميركي غير مؤكد وسيعتمد إلى حد كبير على النجاح في احتواء الفيروس".

تأتي تصريحات جيروم باول وسط تصاعد في حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة التي خففت من القيود الصارمة التي تم تنفيذها لاحتواء الوباء.