المؤشرات الأميركية تختتم أفضل ربع من حيث الأداء منذ أعوام

طباعة

صعد المؤشر S&P 500 في بورصة وول ستريت الثلاثاء 30 يونيو مسجلا أفضل مكاسبه الفصلية من حيث النسبة المئوية في أكثر من عقدين، إذ عززت بيانات اقتصادية مشجعة اعتقاد المستثمرين بأن تعاقيا تدعمه إجراءات تحفيزية للاقتصاد الأميركي يلوح في الأفق.


وبعد هبوطه 20% في الربع الأول، وهي أكبر خسارة فصلية منذ الأزمة المالية في الربع الرابع من 2008، صعد S&P 500 أكثر من 19% ليسجل أكبر مكاسبه الفصلية منذ عام 1998. لكن المؤشر ما زال منخفضا حوالي 4% عن مستواه في بداية العام.


وأنهى المؤشر Dow Jones الصناعي جلسة التداول مرتفعا 217.0 نقطة، أو 0.8%، إلى 25812.8 نقطة، لينهي بذلك أفضل ربع من حيث الأداء منذ 1987، بينما قفز المؤشر S&P 500 القياسي 47 نقطة، أو 1.54%، ليغلق عند 3100.2 نقطة، لينهي بذلك أفضل ربع من حيث الأداء منذ 1998.


وأغلق المؤشر Nasdaq المجمع مرتفعا 190.6 نقطة، أو 1.9%، إلى 10064.8 نقطة، لينهي بذلك أفضل ربع من حيث الأداء منذ 2001.