انحسار تراجع نشاط مصانع منطقة اليورو في يونيو مع تخفيف إجراءات العزل

طباعة

تراجع نشاط التصنيع في منطقة اليورو لم يكن سيئا مثلما كان يُعتقد الشهر الماضي، وذلك بعد تخفيف مزيد من الاقتصادات في التكتل قيودا فرضتها للحد من انتشار فيروس كورونا، بحسب مسح لـ IHS ماركت.

وأُصيب أكثر من عشرة ملايين شخص بالفيروس عالميا وتوفي أكثر من 500 ألف، مما دفع الحكومات إلى فرض إجراءات عزل عام وإجبار الشركات على أن تغلق مؤقتا والمواطنين على البقاء في منازلهم.

لكن مع تراجع معدلات انتقال العدوى في معظم أوروبا وفتح الاقتصادات مجددا، اقتربت القراءة النهائية لمؤشر IHS ماركت لمديري المشتريات أكثر من مستوى 50 نقطة الفاصل بين النمو والانكماش.

وسجل المؤشر 47.5 الشهر الماضي من 31.9 في مايو أيار، وهو ما يزيد بفارق جيد عن قراءة أولية سابقة بلغت 46.9. وقفز مؤشر يقيس الإنتاج إلى 48.9 من 35.6.

وقال كريس وليامسون كبير الاقتصاديين في IHS ماركت "القراءة النهائية لمؤشر مديري المشتريات بمنطقة اليورو تزيد من المؤشرات الدالة على أن مصانع منطقة اليورو تشهد تعافيا مبدئيا قويا مع خروج الاقتصاد من إجراءات العزل جراء كوفيد-19".

وعاد مؤشر الإنتاج المستقبلي، الذي يقيس التفاؤل بشأن الاثني عشر شهرا التالية، إلى الارتفاع مجددا ليدخل المنطقة الإيجابية مسجلا 57.3 من 44.6 في مايو أيار.