رئيسة الفدرالي في سان فرانسيسكو لا تتوقع تعافي اقتصادي قوي في الأجل القصير

طباعة

رسمت رئيسة بنك الاحتياطي الاتحادي في سان فرانسيسكو صورة قاتمة لآفاق الاقتصاد الأمريكي، قائلة إنها تعتقد أنه حتى في ظل أفضل السيناريوهات فإن معدل البطالة في الولايات المتحدة سيظل فوق 10٪ في نهاية العام ولن يعود إلى مستوياته السابقة على أزمة فيروس كورونا قبل أربع أو خمس سنوات.

وأبلغت ماري دالي صحيفة واشنطن بوست أنها لا تتوقع تعافيا قويا في الأجل القصير.

وقالت إن تعافي أكبر اقتصاد في العالم يعتمد على الفترة الزمنية للسيطرة على جائحة كوفيد-19، مضيفة أن التعافي قد يستغرق أربع أو خمس سنوات في أفضل السيناريوهات، لكنه سيستغرق فترة أطول إذا اتضخ أن التداعيات الاقتصادية للجائحة منتشرة وطويلة الأمد.