نيكي الياباني يرتفع بدعم من آمال التعافي الاقتصادي

طباعة

أغلقت الأسهم اليابانية على ارتفاع طفيف الخميس بعدما أظهرت مؤشرات أن الاقتصاد العالمي بدأ في النهوض من إجراءات العزل العام التي فُرضت لاحتواء انتشار فيروس كورونا، على الرغم من أن المستثمرين أبقوا على موقفهم الحذر بعد أن سجلت طوكيو ارتفاعا في حالات الإصابة بكوفيد-19.

وأغلق المؤشر نيكي القياسي على ارتفاع نسبته 0.1 بالمئة عند 22145.96 نقطة متعافيا جزئيا من خسائر مني بها في الجلسة السابقة بلغت 0.8 بالمئة إذ رفعت الأسهم المرتبطة بالدورة الاقتصادية المؤشر.

وفي وول ستريت، أغلق مؤشرا ستاندرد آند بورز 500 وناسداك على ارتفاع أمس الأربعاء إذ أسفر التفاؤل المتنامي بشأن التوصل للقاح آمن وفعال للوقاية من كورونا عن تهدئة مخاوف من أن جولة أخرى من إغلاق الشركات باتت مرجحة.

لكن على الصعيد المحلي، أكدت العاصمة اليابانية طوكيو تسجيل أكثر من مئة حالة إصابة جديدة بالمرض في أعلى حصيلة يومية في شهرين مما أحبط معنويات المستثمرين.

وصعد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.3 بالمئة إلى 1542.76 مع إغلاق أغلب مؤشرات القطاعات الفرعية في بورصة طوكيو وعددها 33 على ارتفاع.

وكانت القطاعات الشديدة الارتباط بالدورة الاقتصادية وهي النقل الجوي والبحري ومعدات النقل من بين الأقوى أداء في البورصة الرئيسية.

وارتفع سهم تويوتا موتور 1.8 بالمئة بعد يوم من استحواذ تسلا الأمريكية لصناعة السيارات الكهربائية على الشركة لتصبح بذلك أعلى شركة لصناعة السيارات من حيث القيمة السوقية.