معدل البطالة بمنطقة اليورو يرتفع في مايو لكن بأقل من المتوقع

طباعة

ارتفع معدل البطالة في منطقة اليورو قليلا في مايو أيار وبدرجة أقل من المتوقع مع تخفيف تدريجي لإجراءات العزل العام من كورونا لكن الزيادة كانت ملحوظة أكثر بين النساء والشباب.

وارتفع معدل البطالة المعدل في ضوء العوامل الموسمية في مايو أيار إلى 7.4 بالمئة من 7.3 بالمئة في أبريل نيسان و7.1 بالمئة في مارس آذار والذي كان الأدنى منذ بدء تسجيل تلك البيانات في 1998.

ومثل مايو أيار ثاني زيادة في معدل البطالة الشهري على التوالي لكنها جاءت أقل من توقعات السوق التي بلغت 7.7 بالمئة.

والزيادة الطفيفة تشير إلى أن برامج التسريح المؤقت خلال أزمة كوفيد-19 تبقي الكثيرين خارج سجلات البطالة الرئيسية لكن عددا من تلك البرامج سيبدأ في التلاشي.

وكان المشهد أسوأ بالنسبة للنساء والشباب.

وسجل معدل البطالة للأشخاص دون 25 عاما ارتفاعا إلى 16 بالمئة في مايو أيار من 15.7 بالمئة في أبريل نيسان و15 بالمئة في مارس آذار والذي كان الأدنى في 19 عاما.

وبالنسبة للنساء، ارتفع معدل البطالة إلى 7.9 بالمئة من 7.7 بالمئة في أبريل نيسان بينما ظل مستقرا بالنسبة للرجال عند سبعة بالمئة.