القضاء البريطاني يرفض تسليم احتياطيات ذهب بمليار دولار لرئيس فنزويلا

طباعة

خسرت فنزويلا معركتها القانونية أمام المحكمة العليا في بريطانيا والتي خاضتها من أجل استرداد جزء من احتياطياتها من الذهب بقيمة 930 مليون إسترليني ما يعادل 1.02 مليار دولار لدى بنك انكلترا.

ورفضت المحكمة العليا الدعوى التي رفعها الرئيس الفنزويلي "نيكولاس مادورو"، وأرجعت ذلك إلى أنها تعتبر قائد المعارضة "خوان غوايدو" هو رئيس الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية.

وأكد ممثلو "مادورو" على أنهم سيستأنفون على القرار الصادر، إذ تشهد فنزويلا أزمة اقتصادية طاحنة وتحتاج إلى تلك السبائك.

وامتنع بنك انكلترا عن تحويل الذهب إلى "مادورو" منذ عام 2018، إذ إن بريطانيا لا تعترف به رئيساً شرعياً للبلاد.

ولجأت فنزويلا في الأساس إلى انكلترا لتخزين احتياطياتها من الذهب لأن المركزي البريطاني يحتفظ بثاني أكبر خزينة للذهب في العالم بعد الاحتياطي الفدرالي وتستخدمه البنوك المركزية لعدد من الدول لتخزين احتياطي الذهب الخاص بها.