منظمة الصحة العالمية تدعو الحكومات إلى "الاستفاقة" وتقول الأرقام لا تكذب"

طباعة

حثت منظمة الصحة العالمية الجمعة الدول المتضررة من فيروس كورونا المستجد على "الاستفاقة" و"الانخراط في المعركة" لأن "الأرقام لا تكذب". 

وقال المسؤول عن الطوارئ الصحية في المنظمة مايكل راين خلال مؤتمر صحافي إنه "حان الوقت فعلا لأن تنظر الدول إلى الأرقام. أرجوكم، لا تتجاهلوا ما تقوله لكم الأرقام"، وأضاف "يجب على الناس الاستفاقة".

وعند سؤاله عن الوضع في المكسيك، أجاب المسؤول أن رسالته موجهة إلى "عدة دول".

وأضاف ريان أن "على الناس الاستفاقة. الأرقام لا تكذب والوضع الميداني لا يكذب"، مشيرا إلى أن "الأوان لا يفوت أبدا، في ظل وباء، للمسك بزمام الأمور".  

وتابع "تدرك منظمة الصحة العالمية تماما وجود أسباب وجيهة لدى الدول التي تريد إعادة اقتصاداتها للمسار الصحيح".

واستدرك "لكن لا يمكن تجاهل المشكل أيضا، إذ إنه لن يختفي بطريقة سحرية". وشدد أنه "علينا الانخراط في المعركة الآن. علينا إيقاف هذا الفيروس الآن".

واعتبر ريان أن "الدول تواجه خيارات صعبة" لكن "يتعين عليها كسر سلاسل العدوى"، ويشمل ذلك إقرار تدابير حجر "إن لم توجد بدائل".

ويواصل وباء كوفيد-19 التباطؤ في أوروبا، لكنه ينتشر بسرعة في القارة الأميركية.

ولأول مرة منذ ظهور الفيروس في الصين في ديسمبر، تجاوزت أميركا اللاتينية الجمعة أوروبا في عدد الإصابات بتسجيلها 2,7 مليون حالة، لكن لا تزال أوروبا المنطقة الأكثر تضررا في العالم بتسجيلها نحو 200 ألف وفاة قبل الولايات المتحدة وكندا (137,421) وأميركا اللاتينية (121,662)