بريطانيا تعتزم منع هواوي من إنشاء البنية التحتية لشبكة الـ 5G

طباعة

تخطط بريطانيا لإزاحة شركة التكنولوجيا الصينية العملاقة هواوي من إنشاء البنية التحتية لشبكة الجيل الخامس 5G في البلاد بداعي المخاوف الأمنية.

ومن المقرر أن يقوم رئيس الحكومة البريطانية بوريس جونسون بإعلان هذا القرار بعد أن قامت الاستخبارات البريطانية التي تعرف باسم مقرات الاتصالات الحكومية بإعادة تقييم المخاطر التي تشكلها الشركة الصينية.

وكان قد قرر رئيس الوزراء البريطاني في يناير/كانون الأول السماح لشركة هواوي بلعب دور محدود في بناء شبكة الجيل الخامس في المملكة المتحدة، حيث تحدى المخاوف الأمنية، لا سيما تلك القادمة من الولايات المتحدة، بشأن الشركة.

إلا أن دراسة من المقرر تقديمها إلى الحكومة هذا الأسبوع ستعلن أن العقوبات الأميركية على هواوي ستدفع الشركة على استخدام تكنولوجيا "غير موثوق بها"، بحسب التقارير.

وكان قد أفاد تقرير صادر عن مركز الأمن السيبراني الوطني التابع للاستخبارات البريطانية بأن العقوبات الأميركية التي تمنع هواوي من استخدام التكنولوجيا التي تعتمد على الملكية الفكرية الأميركية كان لها بالغ الأثر على الشركة.

وتشير تقارير إلى أن المسؤولين البريطانيين يقومون بصياغة مسودة لإنهاء التعاقد مع الشركة ومنع هواوي من تركيب معداتها الجديدة في شبكة الجيل الخامس في غضون ستة أشهر.