هل وجد وارن بافيت ضالته في قطاع الطاقة؟

طباعة

اشترت شركة Hathaway Berkshire، المملوكة للملياردير الأميركي وارن بافيت، أصول شركة الطاقة Dominion للغاز الطبيعي، في صفقة قيمتها 10 مليارات دولار. وهو ما يعد أول استثمار لـ Berkshire منذ تفشي جائحة كورونا وانهيار أسواق الأسهم.

,بحسب شبكة CNBC، انفقت Berkshire حوالي 4 مليارات دولار لشراء أصول نقل وتخزين الغاز الطبيعي لشركة Dominion ، بما في ذلك الدين الافتراضي، ليبلغ إجمالي الصفقة حوالي 10 مليارات دولار.

ومع تنفيذ عملية الشراء، ستحمل شركة "بيركشاير هاثاوي إنرجي" 18% من جميع عمليات نقل الغاز الطبيعي بين الولايات الأميركية، مقارنة بنسبة 8% فقط حاليًا، مما يرفع بشكل كبير من وجودها في مجال الغاز الطبيعي.

وكان بافيت قد كشف في اجتماع المساهمين السنوي الذي عقده في مايو/أيار الماضي، عن أن "بيركشاير هاثاوي" تمكنت من تحقيق سيولة نقدية قياسية بقيمة 137 مليار دولار مع هبوط السوق المالية، وأنه لم ير العديد من الصفقات المواتية، على الرغم من التراجع الشديد في سوق الأسهم.

وأوضح بافيت في الاجتماع قائلا، "لم نفعل أي شيء لأننا لا نرى أي شيء جذاب للقيام به"، مشيرًا إلى أن الإجراءات السريعة التي اتخذها مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) هذا العام تعني أن الشركات يمكنها الحصول على تمويل في الأسواق العامة أكثر من تلك التي استطاعت ذلك خلال الأزمة المالية في 2008 و2009.

يذكر أن أسعار الغاز كانت قد انهارت في الشهور الأخيرة في الولايات المتحدة لدرجة أنه بيع بالسالب في بعض الأسواق، ونتج عن ذلك إفلاس العديد من الشركات، كان آخرها أكبر شركة في هذا المجال وهي شركة تشيسابيك.  

كما انهارت أسعار الغاز عالميا لدرجة أن أسعار الغاز المسال في الهند والصين وتركيا كانت اقل من أسعار الغاز المنقول بالأنابيب.