صعود صيني يغذي مكاسب الأسهم الأوروبية المرتبطة بالدورة الاقتصادية

طباعة

قفزت الأسهم الأوروبية في المعاملات المبكرة الاثنين 6 يوليو، حيث أشاعت موجة صعود بالأسواق الصينية جوا من التفاؤل إذ يعول المستثمرون على قيادة ثاني أكبر اقتصاد في العالم تعافيا من أزمة فيروس كورونا.

وبحلول الساعة 07:14 بتوقيت غرينتش، كان المؤشر Stoxx600 الأوروبي مرتفعا 1.7%، في ظل مكاسب قوية لأسهم الشركات المنكشفة على الصين مثل منتجي السيارات والمصانع وشركات الطاقة ومصنعي المنتجات الفاخرة. وصعدت أسهم البنوك أيضا.

وارتفع المؤشر DAX الألماني وFTSE100 في لندن وCAC40 الفرنسي حوالي 2%.

وقفز مؤشر الأسهم القيادية الصيني أكثر من 5% وسط استغلال المستثمرين توافر التمويل الرخيص للاستثمار في اقتصاد يتوقع المحللون أن يتعافى على نحو أسرع وأفضل من الاقتصادات الرئيسية الأخرى التي تكابد موجات إصابة جديدة بالفيروس.

وصعدت أسهم شركتي بناء المنازل البريطانيتين تايلور ويمبي وبارات دفلوبمنتس حوالي 5% بعد تقارير بأن وزير المالية البريطاني ريشي سوناك يعتزم رفع حد للإعفاء من الضريبة العقارية، في إطار خطوات لاحتواء التداعيات الاقتصادية للأزمة الصحية.

وارتفع سهم سونوفا، أكبر منتج في العالم لمساعدات السمع، 5.4% بعد أن قالت الشركة إنها ستغلق بعض المتاجر وتقلص الوظائف حيث تتوقع ألا يكون تعافي نتائج النصف الأول من العام إلا جزئيا في أعقاب الجائحة.