الرئيس الفرنسي يبقي على وزيري المالية والخارجية في تعديل وزاري

طباعة

أبقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على وزيري المالية والخارجية في تعديل وزاري أجراه اليوم الاثنين وشهد ضم مزيد من الساسة من الحكومات المحافظة السابقة وخبير لمنصب وزير البيئة.

وقال قصر الإليزيه إن برونو لومير سيحتفظ بمنصب وزير المالية على ان يتولى تنسيق خطة الإنعاش الاقتصادي بعد فيروس كورونا.
وسيحتفظ كذلك جان إيف لو دريان بحقيبة الخارجية.

وستتولى إليزابيث بورن وزيرة الطاقة والبيئة السابقة وزارة جديدة للعمل والشؤون الاجتماعية.